تنبيهات حول صلاة العيد

قال فضيلةُ الشَّيخ علي الحلبي -حفظه الله-:

تَكبيراتُ العِيد التي بَعد تكبيرةِ الإحرام، وبعد تكبيرةِ الانتقال لا يرفعُ المأمومُونَ فيها أصواتَهم.

المأمومونَ -كالصَّلوات المُعتادة- إنَّما تَكبيرُهُم بِالسِّرِّ، والإمامُ -فَقط- الذي يَجهرُ بالتَّكبير.

فهذه واحدة.

ثانيًا: رَفعُ الأيدي لا يُسنُّ ولا يُشرعُ في تكبيراتِ العِيد هذه التي في الصَّلاة -تَكبيراتِ صلاةِ العِيد-؛ وإنَّما رَفعُ الأيدي في تكبيراتِ الصَّلاةِ العاديَّة -تكبيرةِ الإحرام، وتكبيرةِ الرُّكوعِ، والرَّفعِ مِن الرُّكوع، وبعدَ التَّشهُّدِ الأوسطِ -على التَّفصيل المعروف في فِقهِ السُّنَّة النَّبويَّة-.

أيضًا: ورد عن بعضِ الفُقهاء تَجويزُ الذِّكر والدُّعاء بين التَّكبيرات؛ وهذا لا أصلَ له في السُّنَّة؛ إنَّما هي تَكبيراتٌ مَحضةٌ، ولم يَصحَّ عن رسولِ الله -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- شيءٌ مِن ذلك.

[تنبيهات ذكرها فضيلةُ الشَّيخ علي الحلبي -حفظهُ اللهُ- قبل صلاة العيد عام 1430هـ].


طباعة
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
روابط ذات صلة

الفتاوى المتشابهة الفتوى التالية

Powered by: MktbaGold 6.5