سؤال : ماذا يفعل من نزلت به مصيبة كبيرة وقاسية؟

السؤال : ماذا يقول ماذا يفعل من نزلت به مصيبة كبيرة وقاسية ؟

أولا نسأل الله لنا ولكم وله العافية، الذي يصاب بمصيبة فليبدأ بأن يقول:"إنا لله وإنا إليه راجعون" ويستعيذ بالله من الشيطان الرجيم، ويكثر من التضرع إلى الله -عز وجل-، وكما قال النبي عليه الصلاة والسلام

"من يتصبر يصبره الله":
↩ أما أن يجزع، فجزعه لن يرد مصيبته، فإذا جزع؛ سيكون قد خسر دنيا وخسر أخرى، لكن إذا صبر واحتسب، وحاول أن يدرأ عن نفسه هذه المصيبة قدر استطاعته؛ فهذا لا شك و لاريب يكون قد أتى الخير من أبوابه، ويكون قد وافق المشروع فيمن أتاه هذه المصيبة، وليعلم: أنه حتى الشوكة يشاكها المؤمن له عليها أجر
↩ فلا يظن أن هذه المصيبة: ستكون من غير جزاء، ومن غير ثواب؛ إذا احتسب وأناب، وأحسن صبره لله -تعالى- العلي الوهاب
↩ أما إذا جزع ولم يحمد الله على ما أصابه من بلاء؛ فلن ينعم بخير دنيوي، ولن يفوز بخير أخروي، وليكثر من الدعاء، والتضرع إلى الله تبارك وتعالى


طباعة
Powered by: MktbaGold 6.5