يقول شيخنا ما رأيكم بالأذانين يوم الجمعة؟..

يقول شيخنا ما رأيكم بالأذانين يوم الجمعة؟..
1316 زائر
30-01-2017 05:14
السؤال: يقول شيخنا ما رأيكم بالأذانين يوم الجمعة؟.. أجاب الشيخ قائلاً: أما الأذانان يوم الجمعة؛ فلم يكن في زمن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم-، إلا أذان واحد، وإنما أمر عثمان -رضي الله عنه- بالأذان الثاني في وسط المدينة في منطقة اسمها "الزوراء" -وهي بعيدة عن المسجد النبوي- حتى يتهيأ أهل السوق والبعيدون عن المسجد للصلاة، وقد كان هذا عندما تفرقت المنازل، وتباعدت الديار. واليوم (وادي الحجر) -كله!- لا يساوي كيلو متر بكيلو متر؛ وفيه خمسة مساجد!!.. وبين كل مسجد ومسجد، مسجد!.. ومع هذا ترى الناس يؤذنون أذانين!، وهذا ليس موافقاً لا لسنة النبي -صلى الله عليه وآله وسلم-، ولا هو موافق لأذان عثمان -رضي الله عنه-! ثم السماعات اليوم والتوقيت يغني عن ذلك.. لذلك نقول كما قال أهل العلم: بأن الحكم مرتبط بالعلة؛ يوجد بوجودها، وينتفي بانتفائها.. فإذا العلة كانت تَفَرُّق الديار وتباعد المنازل؛ فإن هذه العلة منتفية.. فيرجع الأمر إلى ما كان في عصر النبي -صلى الله عليه وآله وسلم-. أما سنة الجمعة القبلية(!)، فلا يوجد سنة للجمعة، فالنبي -صلى الله عليه وآله وسلم- كان يخرج من بيته إلى المنبر، فإن جلس قام المؤذن يؤذن، فعلی هذا متى يُصلِّي؟!.. يقول واحد: قد يُصَلِّي في البيت!.. نقول: فليُصَلِّي في البيت ما شاء أن يُصَلِّي!.. هذه ليست سنة للجمعة!، هذا نفل مطلق.. ونحن نقول: بأن النفل المطلق أمر طيب، كما قال -صلى الله عليه وآله وسلم-: "الصلاة خيرٌ موضوع، فمن شاء فليستكثر" أما الصحابة فقد كانوا يأتون مبكرين لِيُصَلُّوا، ثم إذا أَذَّنَ انقطعوا.. و نحن اليوم نَعكِس!.. نأتي مُبَكِّرينَ لنجلس!.. فإذا أَذَّنَ؛ قُمنا لِنُصَلِّي..العكس بالعكس!.. وصلى الله على نبينا محمد -صلى الله عليه وآله وسلم-.. المصدر: باب الطهارة (٣) من شرح الشيخ علي الحلبي لكتاب الإقناع لابن المنذر -رحمه الله-
| حفظ , استماع | ( )
109 صوت
 
جديد المحاضرات
صيام السبت - الصيام والحج
ما تعريف الإيمان؟.. - مسائل الإيمــــــان

Powered by: MktbaGold 6.5