ما حكم الأموال التي يأخذها الراقي؟

ما حكم الأموال التي يأخذها الراقي؟
673 زائر
06-03-2017 06:37
السؤال: أخ يسأل يقول: ما حكم الأموال التي يأخذها الراقي؟.. الجواب: أولا: أنا لا أری -إبتداءً- جواز إتخاذ الرقية مهنة، بل أنا أقول إن إتخاذ الرقية مهنة باب فتنة!.. باب فتنة للراقي والمرقي!.. وهي فتنة متنوعة؛ فتنة شهوات وشبهات وأحيانا إعتقادات!.. فقد يعتقد بعض الناس في بعض الرقاة؛ كقولهم: "-ما شاء الله!- هذا يده مثل لمسة الرسول!.." أعوذ بالله!، نبرأ إلي الله من هذا!.. وقولهم أيضا: -ما شاء الله!- جلستين والثالثة لا تخيب!.." هذا كله لا يجوز، فهذا قد يولد في النفوس كبرا.. لكن إذا وفقك الله أن قرأت علی أحد من الناس وشفاه الله، فالفضل -أولا وأخيرا- لله سبحانه وتعالي، ﴿وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ..﴾ ففتح هذا الباب والتوسع فيه لا يجوز.. وكذلك فيما يخص المال، فبعض الناس يجعل تسعيرة؛ إذا الفاتحة و الموعذتين عشرة دنانير!.. إذا يس و ما حولها -يعني- فعشرين!.. و إذا البقرة، ممكن توصل إلي خمسين دينارا.. هذا لا يجوز..هذا لا يجوز.. لكن ماذا نقول؟.. نقول: إذا لم تشترط، وجاءك المال من غير إشراف نفس ولا حب، و يكون هذا الأخذ بمقابل ما يكون منك من تفرغ، فمقابل التفرغ لا بأس.. أما إتخاذها مهنة!..وجمع المال والتطلع إليها!. هذا منهي عنه.. والله أعلم.
| حفظ , استماع | ( )
109 صوت
 
جديد المحاضرات
صيام السبت - الصيام والحج
ما تعريف الإيمان؟.. - مسائل الإيمــــــان

Powered by: MktbaGold 6.5