هل يصح أن نقول للصبر حدود؟!.

هل يصح أن نقول للصبر حدود؟!.
222 زائر
26-03-2017 09:17
السؤال: يقول: شيخنا -أحسن الله إليكم-، هل يصح أن نقول للصبر حدود؟!.. الجواب: نقول كما قال الله عز و جل؛ ﴿إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ﴾ فالصبر، يزيد و ينقص.. ﴿وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرِينَ﴾ فلكلمة للصبر حدود(!)، -حقيقة- كلمة مجملة! و كلمة مبهمة!، قد يكون قصد قائلها شيئا صوابا، و قد يكون قصده خطأ، أما المؤمن فهو دائما يجاهد نفسه على الصبر، لذلك صح في الحديث قول النبي ﷺ : « و من يتصبر يصبره الله » إذاً أنت دائما تسعى للصبر؛ ﴿تَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ﴾ و قال بعض أهل العلم: لماذا جعل الصبر بعد الحق؟!..في قوله: ﴿وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ﴾ قال: لأن الحق ثقيل، و إذا لم يصبر عليه صاحبه يتفلت منه، فناسب أن يكون الحق متبوعا للصبر.. لذلك المسلم حتى و لو كانت العبارة صحيحة، لا ينبغي أن يقول للصبر حدود(!)، لأنه يسعى أن يكون دائما أجمل، كذلك الإيمان يسعى المؤمن إلى أن يكون أكمل.. و صلى الله و بارك على نبينا محمد و آله و صحبه أجمعين و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين و جزاكم الله خيرا أجمعين.
| حفظ , استماع | ( )
109 صوت
 
روابط ذات صلة

المحاضرات المتشابهة المحاضرة التالية
Powered by: MktbaGold 6.5