بعض الشباب المتحمسين والمتدينين ، وهمم ممن يتأثروا بفكر ( الخوارج ) ، و (الدواعش ) في هذا الزمان ، بماذا تنصونهم فضيلة الشيخ ؟

بعض الشباب المتحمسين والمتدينين ، وهمم ممن يتأثروا بفكر ( الخوارج ) ، و (الدواعش ) في هذا الزمان ، بماذا تنصونهم فضيلة الشيخ ؟
306 زائر
31-03-2017 07:39
ـــــ ✵✵ السؤال: ✵✵ــــــ شيخنا -أحسن الله إليكم-، بعض الشباب المتحمسين والمتدينين، تأثروا بفكر الخوارج!، و الدواعش(!) في هذا الزمان، فبماذا تنصحونهم؟.. ــــــ ✵✵ الجواب: ✵✵ــــــ للأسف!، أقول من تأثر بأفكار الخوارج ومن لف لفهم، أول ما يؤثر عليه أصحاب هذا الفكر و دعاته هو؛ أن يغلق سمعه وقلبه عن أهل السنة!، وأهل العلم -للأسف!!-.. ولهم في ذلك أساليب منها: التشكيك بالعلماء، والطعن فيهم، والتكفير لأولياء الأمور، والتحريض عليهم.. بحيث يكون قلبه مغلقاً تمام الإغلاق على أن يستمع لذلك!.. لكن أنا دائماً -الحقيقة- أذكر حديثاً رواه الإمام البخاري عن الصحابي معاوية بن أبي سُفيان رضي الله عنه-: أنه دخلَ المدينة فوجد بعض المنكرات، فسأل سؤالاً -على معنى الاستفهام الاستنكاري-، فقال : أين علماؤكم؟!.. فأنا أسأل هذا أو ذاك -من الشباب اللذين أشرت إليهم أنهم متأثرون بهذه الأفكار- فنقول: لهم أين علماؤكم؟!.. كل علماء الزمان على قول مؤتلف غير مختلف ضد أفكار الخوارج بكافة أسمائها ومسمياتها!، ولا يوجد -للأسف- إلا المنخنقة و الموقوذة و المتردية و النطيحة!!، ممن صُدروا!، وقُدموا!، وممن ليسوا أهلاً للعلم، ولا للقيادة؛ إلا بالعنتريات، والزعامات، والترهيب، والترعيب، وغير ذلك!!.. ومثل هؤلاء(!) نصيحتي لهم أن يفكروا بعقولهم، وأن يتضرعوا إلى ربهم أن يهديهم سواء السبيل، وأن يوفقهم إلى النظر في الحجة والدليل، بعيداً عن العاطفة و الحماسة، التي (قد) تجرفهم وهو يحسبون أنهم يحسنون صنعاً!!.. المصدر: يوم علمي نظمته جمعية مركز الإمام الألباني بالشونة الشمالية بعنوان [مهمات ورثة الأنبياء] السبت : 25 – 3 – 2017
| حفظ , استماع | ( )
0 صوت
 
روابط ذات صلة

المحاضرات المتشابهة المحاضرة التالية
Powered by: MktbaGold 6.5