السؤال الحادي عشر : هنالك مَن يَطعَن في الشيخ الألباني في الحديث ، معتَـمِدا على قول الشيخ ابن عثيمين فيه : ( أنه دائماً ما يَتساهل في التصحيح والتضعيف ) ؟

عرض الفتوى

السؤال الحادي عشر :

هنالك مَن يَطعَن في الشيخ الألباني في الحديث ، معتَـمِدا على قول الشيخ ابن عثيمين فيه : ( أنه دائماً ما يَتساهل في التصحيح والتضعيف ) ؟


أجاب فضيلة الشيخ:
علي بن حسن الحلبي -حفظه الله- :

هذان عالمان من أئمتنا وعلمائنا وكبرائنا ، أستطيع أن أقول إن الشيخ ابن عثيمين هو فقيه هذا العصر ، لكنه في الحديث -سواء هو أو غيره مع التقدير والتبجيل-ليس كهو في الفقه.


وما قلناه في الشيخ ابن عثيمين في الحديث ؛ نقوله في الشيخ الألباني في الفقه ، الشيخ الألباني ألمعيته الكبرى في الحديث ، وإن كان في الفقه -هو أو غيره-ليس كهو في الحديث.


وهذا لا يعني أنه كما يَطعَن بعض الناس طَعناً آخر ، فيقولون:

الشيخ الألباني مُـحدِّث وليس بِـ فقيه !


هذا غير صحيح ، فالشيخ الألباني مُـحدِّث وفقيه ، أبو الوفاء بن عقيل طعن -كبعض النابتة اليوم- أن الإمام أحمد مُـحدِّث ليس بفقيه !!


وهذه دندنة معروفة يُطعن فيها أهل الحديث دائما وأبداً.


فهذا كلام غير صحيح وغير مقبول ، الشيخ الألباني يجري على أصول وقواعد وضوابط ، لكن بالنهاية هو بَـشَر ( قد يُخطِئ ، قد يُستدرَك عليه ، قد يَـستدرِك على نفسه ، قد يتراجع ، قد يفوته ).

هكذا البشر ، ليس الشيخ الألباني فقط ، بل ممن هم أعظَم من الشيخ الألباني.


فنحن لا نقول: متساهل!

ولكن نقول :

الشيخ الألباني منضبط ومعتدل ، لكنه يخطئ ويصيب كسائر البشر ، هذه نقطة مهمة جداً ، مع احترامنا الشديد للشيخ أبي عبد الله محمد بن صالح العثيمين أستاذنا الكبير -رحمه الله تعالى-.


المصدر :

فيديو تم نشره على صفحة
(الشيخ علي بن حسن الحلبي)
على الفيسبوك بتاريخ :


23 شعبان 1441 هجري

16-04-2020 ميلادي.


طباعة
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل

Powered by: MktbaGold 6.5
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الشيخ علي بن حسن الحلبي الأثري
انت الزائر رقم : 3736908 يتصفح الموقع حاليا : 52