(أهل السنّة أعرف الناس بالحقّ، وأرحمُهم بالخَلق)..

(أهل السنّة أعرف الناس بالحقّ، وأرحمُهم بالخَلق)..
117 زائر
08-05-2020 03:05
علي بن حسن الحلبي الأثري
مِن أجملِ وأجَلِّ ما أُثِر عن شيخ الإسلام ابن تيميّةَ-رحمه الله-قولُه:

(أهل السنّة أعرف الناس بالحقّ، وأرحمُهم بالخَلق)..



وهي كلمةٌ شاملةٌ عامّة، مستوعِبةٌ مكارمَ الأخلاق، ومحاسنَ الشِّيَم-جلَّها، أو كلَّها-..

فقد قال: (..بالخَلق)..

لم يقل: "بالبشَر"!

لم يقل: "بالمسلمين"!

لم يقل "بأهل السنّة"!

لم يقل: "بأقاربي وأصحابي"!

لا..لا..

بل قال: (بالخَلق)..

لتشملَ خَلقَ الله-تعالى-أجمعين-.

إنها آثار الرحمة المُهداة.

إنها علامات السمُوّ،والعلُوّ، والرِّفعة..

إنها بركاتُ العفو، والنقاء..

إنها معالم الإيمان، والأمن، والأمان..

ووالله:

لو نظر الجاهلون بشيخ الإسلام، أو خصومُه ومُعادوه بأطرافٍ مِن سيرته، أو جوانبَ مِن مسيرته:

لأدركوا كم هو قبيحٌ جهلُهم به! وكم هي سيّئةٌ مُعاداتُهم له!!

فـ..مهما حاول الإعلامُ الفاجر، أو السياسةُ الغادرة..تشويهَ بهيِّ صورته، والتمويهَ على جمال مواقفه؛ فلن يستطيعوا شيئاً{ولو كان بعضُهم لبعض ظهيراً}..

فلا يزالُ في الناس خيرٌ..وأهلُ خير: يبحثون..ويرجعون.. ويتثبّتون.

وستبقى-بإذن الله وتوفيقه-تلكم القامةُ العلياءُ الباذخة شامخةً في عَبَق التاريخ-ماضياً، وحاضراً، ومستقبَلاً-..ولو كره المنافقون، وأذنابُهم التافهون...

وكلُّ هذا وأشباهه..لن يُنسيَنا أن ابن تيميّةَ إنسانٌ مِن عامّة بني آدمَ(يؤخَذ منه، ويُرَدّ إليه)-كسائر أهل العلم-قَبلاً وبَعداً-..
و
خير الأمور الوسَط**حُبّ التناهي غلَط!

والموفّق يَحمَد الله

الجمعة : ١٥ رمضان ١٤٤١ هــ
الموافق :٨ ٥ ٢٠٢٠ مــ
..
   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل

Powered by: MktbaGold 6.5