زكاة الفطر



زكاة الفطر على قول جمهور أهل العلم
من الشافعية والمالكية والحنبلية أنها
طعام من غالب قوت أهل البلد، بنحو
إحدى عشر أوقية ( أي 3 كيلو غرام إلا
قليلا).

أما تأديتها مالاً فإنه يخالف الحديث
أولا ويخالف قول جمهور أهل العلم
ثانيا.

قد يأتي أحدهم ويقول كنت دائما
أخرج زكاة الفطر مالا فماذا أفعل؟

نقول:
عفا الله عما سلف، والدليل العقلي أننا
لم نسمع بأحد من أهل العلم يقول
مثلاً:

أنه يجوز في عيد الأضحى أن تخرج
مالا بدل الأضحية، فلماذا نقول أن في
عيد. الفطر تخرج مالا وفي عيد
الأضحية لا يجوز؟!

الوقت الشرعي لزكاة الفطر هو مابين
صلاة الفجر إلى صلاة العيد، والذي
يخشى أنه لن يستطيع أدائها بعد الفجر
فيجوز أدائها ليلة العيد.

ويجوز التوكيل لأحد لجان الزكاة بأن
تدفع لهم مالا وهم يخرجونها طعاما.

شرح كتاب الإقناع/باب الصيام
لفضيلة الشيخ: علي بن حسن الحلبي
-حفظه الله-.

┈┉┅━❀☆●☆●☆❀━┅┉┈


طباعة
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل

Powered by: MktbaGold 6.5