السؤال الثالث : هل يُـقال لِـمَن قرأ بعض كُتُب السلف عن طريق الإنترنت أنه طالب علم ، ومتى يقال له طالب علم ؟

السؤال الثالث :

هل يُـقال لِـمَن قرأ بعض كُتُب السلف عن طريق الإنترنت أنه طالب علم ، ومتى يقال له طالب علم ؟


أجاب فضيلة الشيخ:

علي بن حسن الحلبي -حفظه الله- :


يا أخي الإنسان ما دام فيه نفس حتى لو كان عالماً فإنه طالب علم ، والله كنت أسمع شيخنا الشيخ الألباني -رحمه الله- يقول :

ما أنا إلا طويلب علم !!

يتواضع زيادة لا يقول عن نفسه :

طالب علم ، بل يقول طويب علم.


فالمهم أن تبدأ ، والمهم أن تَـستمر وأن تُـخلِص لله ، والمهم أن تجاهد نفسك في سبيل هذا الذي أنت فيه ، لا يهمك ماذا يقول الناس أنك طالب علم أم لا يقولون ، أنت إن شاء الله بإخلاصك لله تَـثبُت وتُثـبِتُ نفسك.


لذلك نحن نُـرَكِّزُ دائما على الإخلاص لله والمتابعة لسنة رسول الله ﷺ ، هذا هو الذي ينبغي أن يكون في الناس وأن يكون بينهم ، وأن يكون هو الأصل الثابت الذي تلتقي عليه قلوب الإخوة طلبة العلم ونفوسهم.


والقصة المعلومة عن الإمام أحمد -رحمه الله- لَـمَّا سُـئِلَ :

إلى متى تَطلب العلم ؟


ماذا قال ؟

قال :

العلم مِـنَ المِـحبَرة إلى المَـقبُـرة.


والسؤال نفسه وُجِّـهَ للإمام عبد الله بن المبارك -رحمه الله- ، لكن له أجاب بطريقة أخرى ماذا قال ؟


قال :

لَـعَلَّ المسألة التي فيها نجاتي لَم أتَـعلَّمها بعد.

المصدر :


فيديو تم نشره على صفحة:

(الشيخ علي بن حسن الحلبي)

على الفيسبوك بتاريخ :



25 شعبان 1441 هجري


18-04-2020 ميلادي.


طباعة
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل

Powered by: MktbaGold 6.5