صراع مستمرّ مع مُتعصّبة المذاهب-واللهُ الغالب

صراع مستمرّ مع مُتعصّبة المذاهب-واللهُ الغالب
103 زائر
28-08-2020 01:27
عليّ بن حسَن الحلبيّ الأثَريّ
أقولُ-مُستعيذاً بالله مِن شرّ نفسي، وسيّئات عملي-:

لا يخفى على ذي نظَر: أنّنا لا نزالُ(!)في صراع مستمرّ مع مُتعصّبة المذاهب-واللهُ الغالب-..

وحُجَجُنا-ولله الحمد-هي الأقوى والأرجحُ..

لكنْ؛ أن يأتيَ متعالمٌ! أو مُغرَّر به! أو مغرورٌ! أو مُحبٌّ للظهور..ليقوّيَ المتعصّبةِ علينا بما يظنُّه(!)حقاً! أو يَحسَبُ أنّه بذلك مِن المُحسِنين صُنعاً!! فهذه مصيبتُه! وهذا بلاؤه! وهو انعكاسُ آثارِ جهله!

ومِن بدائه التنبيهات-دَرءاً لأية استغلالات سيّئات! أو مُسيئات!-أن نقولَ:
ليس لشيخنا الإمام الألباني-رحمه الله-مذهبٌ خاصٌّ به! أو متنٌ فقهيٌّ مخصوصٌ يُنسب إليه-لا في الفقه، ولا في الاعتقاد-!
وليست الدعوةُ السلفيةُ مذهباً خاصّاً-ولن تكون-!
إنّ الدعوةَ السلفية وكُبراءَ شيوخها: بريئون مِن كلّ ما يخالفُ هذا التأصيلَ الجميلَ الجليل-بالجُملة والتفصيل-.
وعليه؛ فإنّنا في (جُلّ) ما نـرجّح، أو نُفتي، أو نُعلّم: لا نخرج عن/على=المذاهب الأربعة السَّنِيَّة السُّنِّيَّة..
ومَن جَهِل هذا! أو استُغِلّ فيه! أو استَغلّه بسوء؛ فلا يمثّل المنهجيةَ العلميّةَ الدقيقةَ لشيوخنا الأجلّاء، المبنّيةَ على تعظيم الحُجّة والدليل، وعدم الربط/الارتباط=بالأشخاص والأقاويل!!

واللهُ وليُّ الصادقين-جعلَني الله وإيّاكم منهم-...


الجُمْعَة 28 أغسطس 2020 ميلادى - 9 محرم 1442 هجرى
   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل

Powered by: MktbaGold 6.5