ما هو القول الفَصْل في جماعة (الإخوان المسلمين)؟ وأنكم تأثرتم بهم ..

ما هو القول الفَصْل في جماعة (الإخوان المسلمين)؟ وأنكم تأثرتم بهم ..
11112 زائر
01-01-1970 01:00
سؤال من طالب علم للشيخ - حفظه الله -

[الجواب:] والله هذا سؤال مضحك يا أخي؛ لأننا بالأمس القريب رأينا من ينشُر في بعض المنتديات المنسوبة للسلفية أنَّ علياً الحلبي متأثرٌ بجماعة (الإخوان المسلمين)!

وأنا أقول: هذا لا يقال فيه: لمثل هذا يموتُ القلبُ مِنْ كمدٍ، ولكن أقول: هذا مما تضحَكُ منه الثّكالى!


كما قيل لابن المبارك – وقد سئل عن الإيمان – لَمّا قيل له: أنت صِرتَ مُرْجئاً وقد كبرت، قال: المرجئة لا تقبلُنا.



وأنا أقول: جماعة (الإخوان) لا تقبلُنا ولن تقبلَنا، وشتّان بينهم وبيننا، نحن في منهجٍ وهم في منهج، وردودنا على (الإخوان المسلمين) قبل (25) سنة في كتاب (البَيْعة بين السنة والبدعة عند الجماعات الإسلامية).

وفي ذلك الوقت كثيرٌ ممن يشار إليهم – الآن – بالبنان لم يكونوا مؤلِّفين، ولم يكونوا معروفين، ولم يكن لهم وجودٌ على ساحة العلم والدعوة، ونحن – ولله الحمد – قاومنا فكرَ هذه الجماعة، ورددنا على رؤوسِها أفكارَهُم، ثمَّ الآن يأتي زيدٌ أو عمرو، أو فلان أو عِلّان ليقول: علي الحلبي تأثَّر بجماعة (الإخوان)!!

يا إخواني! ابحثوا عن تهمةٍ أخرى! ابحثوا عن شبهةٍ أخرى يكون لها شيءٌ من الوجود، يكون لها شيءٌ من القيام، يكون لها شيءٌ من الاهتمام!! أما هذه فأكَرِّر: مما تضحكُ منه الثَّكالى !

   طباعة 
0 صوت
Powered by: MktbaGold 6.5