الدين النصيحة

الدين النصيحة
911 زائر
23-01-2017 06:40
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبينا الهادي الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين ولا عدوان إلا على الظالمين . أما بعد : 📌 فروى الإمام مسلم في صحيحه من حديث تميم الداري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الدين النصيحة ، الدين النصيحة ، الدين النصيحة قالوا لمن يا رسول الله : قال عليه الصلاة والسلام لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم . ✅ هذا الحديث يبين أصلاً جليلاً من الأصول الشرعية التي يجب على كل مسلم أن يعيها ، وأن يفهمها ، وأن يطبقها في نفسه وفي الآخرين من الأقربين والأبعدين . ✅ الدين النصيحة : النصيحة هي صدق الكلمة مع الآخرين بأن تكون مقدماً لهم خير ما عندك لتصحيح ما أخطأوا به ، ولتقويم ما انحرفوا فيه . ↩ هذا معنىً لا بد أن يحمل جانب الرحمة والشفقة ، لأن الدين كله مبنياً على هذا المعنى ، والله تبارك وتعالى يقول : ( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِين َ) ، [سورة اﻷنبياء 107] ↩ وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين والنبي صلى الله عليه وسلم يقول عن نفسه : إنما أنا رحمة مهداة . ✅ النصيحة هي صورة من أجل وأرفع أنواع التواصي بالحق والتواصي بالصبر التي ذكرها الله سبحانه وتعالى في سورة العصر : ( بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ وَالْعَصْرِ إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْر ِ) [سورة العصر 1 - 3] . ↩ والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنو وعملوا الصالحات وتواصو بالحق وتواصو بالصبر . 👤 قال الإمام الشافعي رحمه الله : لو لم ينزل من القرآن إلا سورة العصر لكفت الناس . ↩ لأنها تحمل معاني الإيمان والعمل الصالح والتواصي بالحق والثبات عليه والصبر على آثاره ونتائجه ، وهذه مقومات الحياة الإيمانية الإجتماعية التي يريدها الله تبارك وتعالى منا . ✅ الدين النصيحة : جعلها على وجه الحصر أو أشبه ما تكون بالحصر بياناً لمنزلة هذه النصيحة وهذا من توكيد المعنى ثم جاء توكيد اللفظ إضافة إلى توكيد المعنى فكرر النبي عليه الصلاة والسلام هذه الجملة نفسها ثلاثة مرات الدين النصيحة ، الدين النصيحة ، الدين النصيحة والتكرار في القرآن والسنة من وجوه التوكيد اللفظي الذي له معانيه وله دلالاته وله آثاره وله نتائجه الإيجابية التي ترجع على الفرد والمجتمع بأجمل وأكمل المعاني وأرفع الصور والأثار . 👤 👤 قالوا لمن يا رسول الله : وهذا إشارة إلى مكانة الصحابة من جهة وإلى حرصهم على معرفة الحق والإستزادة منه من جهة آخرى ، لمن يا رسول الله ، لم يأخذوا بالكلمة فقط ويسكتوا وتمر بهم مرَّ الكرام وإنما إستفسروا واستفصلوا فقال النبي عليه الصلاة والسلام : لله ، وهنا لا نطيل في الشرح وإن كان المقام ينبغي فيه التطويل لكن هي إختصارات قال : لله . ⭕ كيف تكون النصيحة لله ؟ بالدعوة إلى توحيده ، إلى تعظيمه ، إلى إتباع أمره إلى طاعاته ، إلى تحقيق العبودية الكاملة له بحيث نطبق معنى قول الله عز وجل : ( قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين َ) ، [سورة اﻷنعام 162] 👤 النصيحة لله ، ولكتابه . ⭕ ما النصيحة للكتاب ؟ بقرائته وتلاوته وتدبره " ، ( أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ) [سورة محمد 24] . في ترتيله ، وتجويده ، وتفهمه ، وتفسيره ، والدعوة إليه ، ( وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا ) ، [سورة المزمل 4] 👤 كذلك قال لله ولكتابه ولرسوله ، لرسوله صلى الله عليه وسلم ↩ باتباع سنته واقتفاء هديه والتأسي به وهو القدوة الكاملة والأسوة الراشدة صلى الله عليه وسلم : ( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا ) ، [سورة اﻷحزاب 21] ⭕ولأئمة المسلمين . بطاعتهم ، بطاعة الله إنما الطاعة في المعروف ، لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ، بعدم الخروج عليهم ، لا بالسلاح ، كما يفعل الخوارج ، وكما يفعل المنحرفون ، ولا حتى بالكلمة ، كما يفعل الحزبيون مما يحفز النفوس ويعبئها على أولياء الأمور مما يكون لذلك أكبر الأثر وأكثر الفساد على المجتمع بكافة أجنحته وبكافة جوانبه . ⭕ وأما النقطة الأخيرة قال وعامة المسلمين . ◀ كيف تكون النصيحة لعامة المسلمين ؟ بأن تحب لهم ما تحب لنفسك، النبي عليه الصلاة والسلام يقول : " والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " وفي لفظ " أَحِب للناس ما تحب لنفسك تكن مؤمنا"ً . 📌 تخيل أيها الأخ المسلم ، تخيلي أيتها الأخت المسلمة ، هذا المعنى أن تحب للآخرين من المسلمين ما تحب لنفسك ، لذلك قال النبي عليه الصلاة والسلام " ثلاث من كنَّ فيه وجد بهنَّ حلاوة الإيمان فقال منها : أن تحب لأخيك ما تحب لنفسك " وهذا لا يكون إلا من قلب صادق ونفس مؤمنة طائعةٍ تعظم الله وتتبع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . 📌هذه كلمة موجزةٌ في فقه هذا الحديث ، والمقام قد يحتاج ما هو أكبر و أكثر منها لكنها ذكرى والذكرى تنفع المؤمنين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العلمين .
| حفظ , استماع | ( )
109 صوت
 
جديد المحاضرات
صيام السبت - الصيام والحج
ما تعريف الإيمان؟.. - مسائل الإيمــــــان

Powered by: MktbaGold 6.5