ما هو الفرق بين المصلى و المسجد و الجامع؟

ما هو الفرق بين المصلى و المسجد و الجامع؟
21 زائر
06-12-2017 04:23
[8:37 PM, 12/4/2017] السؤال: يقول: أحسن الله إليكم؛ ما هو الفرق بين المصلى و المسجد و الجامع؟.. الجواب: التفريق بين المصلى و المسجد و الجامع هنا، مبني على حالات الصلاة في هذه الأماكن؛ فالمسجد الجامع: هو الذي تُصلى فيه الصلوات الخمس والجُمعة؛ فهذا هو المسجد الجامع. لأن بعض المساجد في بعض الأحياء؛ تُصلَّى فيها الصلوات الخمس، لكن يوم الجمعة؛ تُغلق ويُصلَّى في المسجد الكبير، أو أكبر مساجد الحي. مداخلة: هذا في السعودية. قال الشيخ: حتى هنا أنا رأيت في بعض المساجد، قبل أن يُكبَّر كان يوم الجمعة يُغلَق ويُصلَّى في المساجد الأخرى. المسجد الذي ليس بجامع: هو الذي تُصلَّى فيه الصلوات الخمس.. فالجَمع يجوز في هذا، ويجوز في ذلك. أما المكان الذي تصلى فيه بعض الصلوات دون بعض؛ فهذا لا يُجمع فيه، ولا تُبنى عليه أحكام المساجد، فضلا عن أحكام الجوامع. بمعنى؛ أنه -أصلا- لست مُطالبا فيه بتحية المسجد، فضلاً عن أن يجوز لك فيه إيش؟..الجواب: الجَمْع.. وإلا لو فتحنا هذا الباب؛ لكان جائزا لنا أن نصلي في بيوتنا، وفي دُورِنا!؛ مثل واحد عنده غرفة واسعة بالدار، يفتح لها باباً براني (أي خارجي)، ويقول : أجمع في البيت!!.. فهذا لا أصل له في السنة!، ونخشى أن يكون ذلك من مبطلات الصلاة!. مداخلة: لو أن عندي ضيوف في البيت، بدل ما أصلِّي في الجامع، أُصلِّي في البيت جماعة؟ أجاب الشيخ: مسألة صلاة الجماعة في البيت، أو حتى في المصلَّى، أو في الدكَّان؛ غير مسألة الجمع بين الصلاتين في البيت؛ الجمع بين الصلاتين في البيت بعذر المطر، أو نحوه لا يجوز. لكن واحد مريض فهل نقول له: لا يجوز أن تجمع في البيت! لا بل يجوز أن يجمع في المستشفى، وكذلك في البيت؟! إذن عذر المرض الشخصي غير عذر الجمع في المطر ونحوه -وهو العذر الجماعي-. فالآن تَفضَّلتَ وسألتَ عن مَن يُصلُّون في البيت جماعة، أنا أقول: إذا كان المسجد بعيد عنهم، أو أن هنالك مشقة في الوصول إلى المسجد؛ فيجوز لهم ذلك ولا إشكال. أما إذا كان المسجد قريباً والوصول إليه سهلاً؛ حينئذ نقول: هؤلاء آثمون، وإن كانت صلاتهم صحيحة. يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: «من سمع النداء ولم يجب؛ فلا صلاة له إلا من عذر». وقوله: «فلا صلاة له». أي تامَّة. ولا نقول: «لا صلاة له». أي أن صلاته باطلة. وهذا قول جماهير علماء الإسلام. المصدر: من أسئلة الدرس السادس من باب الحج-كتاب الإقناع لابن المنذر.
| حفظ , استماع | ( )
0 صوت
 
Powered by: MktbaGold 6.5